حيرام أبي

إن خير ما نبدأ به في موضوع حيرام هو سرد ما جاء في التوراة في هذا المجال. فنقرأ في سفر الملوك الأول 5/15-32 و6/1-38 وهي على النحو الآتي:

5 الاستعدادات لبناء الهيكل

وَأَرْسَلَ حِيرَامُ مَلِكُ صُورَ وَفْداً إِلَى سُلَيْمَانَ بَعْدَ أَنْ سَمِعَ أَنَّهُ اعْتَلَى الْعَرْشَ خَلَفاً لأَبِيهِ، وَكَانَ حِيرَامُ صَدِيقاً مُحِبّاً لِدَاوُدَ. 2فَكَتَبَ سُلَيْمَانُ رِسَالَةً إِلَى حِيرَامَ قَائِلاً: 3أَنْتَ تَعْلَمُ أَنَّ أَبِي دَاوُدَ لَمْ يَسْتَطِعْ أَنْ يَبْنِيَ بَيْتاً لاسْمِ الرَّبِّ إِلَهِهِ مِنْ جَرَّاءٍ الْحُرُوبِ الَّتِي خَاضَهَا، حَتَّى أَظْفَرَهُ الرَّبُّ بِأَعْدَائِهِ وَأَخْضَعَهُمْ لَهُ. 4أَمَّا الآنَ وَقَدْ أَرَاحَنِي الرَّبُّ مِنْ كُلِّ جَانِبٍ، فَلَيْسَ مِنْ ثَائِرٍ أَوْ حَادِثَةِ شَرٍّ. 5وَهَا أَنَا قَدْ نَوَيْتُ أَنْ أَبْنِيَ بَيْتاً لاسْمِ الرَّبِّ إِلَهِي، كَمَا قَالَ الرَّبُّ لِدَاوُدَ أَبِي: إِنَّ ابْنَكَ الَّذِي يَخْلُفُكَ عَلَى عَرْشِكَ هُوَ يَبْنِي بَيْتاً لاِسْمِي الْعَظِيمِ. 6فَأَرْجُو أَنْ تَأْمُرَ رِجَالَكَ أَنْ يَقْطَعُوا لِي أَرْزاً مِنْ لُبْنَانَ، وَسَيَعْمَلُ رِجَالِي جَنْباً إِلَى جَنْبٍ مَعَ رِجَالِكَ، وَأَقُومُ أَنَا بِدَفْعِ أُجْرَةِ رِجَالِكَ بِمُوْجِبِ مَا تَرَاهُ، لأَنَّكَ تَعْلَمُ أَنَّهُ لَيْسَ بَيْنَ قَوْمِي مَنْ يَمْهَرُ فِي قَطْعِ الأَخْشَابِ مِثْلَ الصِّيدُونِيِّينَ.

حيرام ملك صور يقدم المعونة

7فَلَمَّا سَمِعَ حِيرَامُ كَلاَمَ سُلَيْمَانَ، غَمَرَتْهُ الْبَهْجَةُ وَقَالَ: مُبَارَكٌ الْيَوْمَ الرَّبُّ الَّذِي رَزَقَ دَاوُدَ ابْناً حَكِيماً لِيَمْلِكَ عَلَى هَذَا الشَّعْبِ الْغَفِيرِ. 8وَبَعَثَ حِيرَامُ إِلَى سُلَيْمَانَ بِرِسَالَةٍ قَائِلاً: قَدِ اطَّلَعْتُ عَلَى رِسَالَتِكَ وَسَأَعْمَلُ عَلَى تَلْبِيَةِ رَغْبَتِكَ بِشَأْنِ خَشَبِ الأَرْزِ وَخَشَبِ السَّرْوِ. 9سَيَقُومُ رِجَالِي بِنَقْلِ الْخَشَبِ مِنْ جَبَلِ لُبْنَانَ إِلَى الْبَحْرِ، وَيَرْبِطُونَ قِطَعَ الْخَشَبِ إِلَى بَعْضِهَا فِي حُزَمٍ ضَخْمَةٍ، يُعَوِّمُهَا رِجَالِي وَيُوَجِّهُونَهَا إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي تُعَيِّنُهُ، فَيُسَلِّمُونَهَا لِرِجَالِكَ، وَعَلَيْكَ لِقَاءَ ذَلِكَ، أَنْ تُمَوِّنَ قَصْرِي الْمَلَكِيَّ بِمَا يَحْتَاجُ إِلَيْهِ مِنْ طَعَامٍ. 10فَكَانَ حِيرَامُ يُوَفِّرُ لِسُلَيْمَانَ مَا يَطْلُبُهُ مِنْ خَشَبِ الأَرْزِ وَخَشَبِ سَرْوٍ، 11وَيُقَدِّمُ سُلَيْمَانُ لِحِيرَامَ كُلَّ سَنَةٍ لِقَاءَ ذَلِكَ، عِشْرِينَ أَلْفَ كُرِّ حِنْطَةٍ (نَحْوَ أَرْبَعَةِ آلاَفٍ وَثَمَانِي مِئَةِ طُنٍّ) طَعَاماً لِقَصْرِهِ، وَعِشْرِينَ أَلْفَ كُرِّ زَيْتٍ نَقِيٍّ (نَحْوَ أَرْبَعَةِ آلاَفٍ وَثَمَانِي مِئَةِ لِتْرٍ). 12وَمَنَحَ الرَّبُّ سُلَيْمَانَ حِكْمَةً كَمَا وَعَدَهُ، وَعَقَدَ سُلَيْمَانُ مَعَ حِيرَامَ مُعَاهَدَةَ سَلاَمٍ وَصَدَاقَةٍ.

 

التسخير

وَسّخر الْمَلِكُ سُلَيْمَانُ ثَلاَثِينَ أَلْفَ رَجُلٍ مِنْ أَرْجَاءِ إِسْرَائِيلَ، 14فَكَانَ يُرْسِلُ مِنْهُمْ عَشَرَةَ آلاَفٍ إِلَى

13 لُبْنَانَ لِمُدَّةِ شَهْرٍ وَاحِدٍ مُنَاوَبَةً، فَيَقْضُونَ شَهْراً فِي لُبْنَانَ وَشَهْرَيْنِ فِي بُيُوتِهِمْ. وَكَانَ أَدُونِيرَامُ الْمُشْرِفَ عَلَى تَنْظِيمِ عَمَلِيَّةِ التَّسْخِيرِ. 15وَفَضْلاً عَنْ هَؤُلاَءِ، كَانَ لِسُلَيْمَانَ سَبْعُونَ أَلْفاً مِنْ حَمَّالِي الْخَشَبِ وَثَمَانُونَ أَلْفاً مِنْ قَاطِعِي الْحِجَارَةِ فِي الْجَبَلِ، 16مَاعَدَا ثَلاَثَةَ آلاَفٍ وَثَلاَثَ مِئَةٍ مِنَ الْمُشْرِفِينَ عَلَى هَؤُلاَءِ الْعُمَّالِ. 17وَبِنَاءً عَلَى أَمْرِ الْمَلِكِ قَامَ الْعُمَّالُ بِقَلْعِ حِجَارَةٍ كَبِيرَةٍ، هَذَّبُوهَا فَصَارَتْ مُرَبَّعَةً، لاِسْتِخْدَامِهَا فِي أَسَاسِ بِنَاءِ الْهَيْكَلِ. 18فَنَحَتَهَا بناءو سُلَيْمَانَ بِمُسَاعَدَةِ بَنَّائِي حِيرَامَ وَأَهْلِ جُبَيْلَ، وَهَيَّأُوا الأَخْشَابَ وَالْحِجَارَةَ لِتَشْيِيدِ الْهَيْكَلِ.

6 أوصاف الهيكل

وَعِنْدَمَا بَدَأَ سُلَيْمَانُ فِي بِنَاءِ هَيْكَلِ الرَّبِّ فِي الشَّهْرِ الثَّانِي، شَهْرِ زِيُو (آيَارَ مَايُو) مِنَ السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِتَوَلِّيهِ عَرْشَ إِسْرَائِيلَ، كَانَ قَدِ انْقَضَى عَلَى خُرُوجِ بَنِي إِسْرَائِيلَ مِنْ دِيَارِ مِصْرَ أَرْبَعُ مِئَةٍ وَثَمَانُونَ عَاماً. 2وَكَانَ طُولُ الْهَيْكَلِ الَّذِي شَيَّدَهُ سُلَيْمَانُ لِلرَّبِّ سِتِّيِنَ ذِرَاعاً (نَحْوَ ثَلاَثِينَ مِتْراً) وَعَرْضُهُ عِشْرِينَ ذِرَاعاً (نَحْوَ عَشَرَةِ أَمْتَارٍ) وَارْتِفَاعُهُ ثَلاَثِينَ ذِرَاعاً (نَحْوَ خَمْسَةَ عَشَرَةِ مِتْراً) 3وَكَانَتْ هُنَاكَ شُرْفَةٌ أَمَامَ الْهَيْكَلِ طُولُهَا عِشْرُونَ ذِرَاعاً (نَحْوَ عَشَرَةِ أَمْتَارٍ) وَعَرْضُهَا عَشْرُ أَذْرُعٍ (نَحْوَ خَمْسَةِ أَمْتَارٍ) 4وَصَنَعَ لِلْهَيْكَلِ نَوَافِذَ مسقفة مُشَبَّكَةً ضَيِّقَةً. 5وَشَيَّدَ عَلَى جَوَانِبِ جُدْرَانِ الْقَاعَةِ الرَّئِيسِيَّةِ وَالْمِحْرَابِ بِنَاءً ذَا طَوَابِقَ ثَلاَثَةٍ، مُحِيطاً بِالْهَيْكَلِ جَعَلَهُ حُجُرَاتٍ إِضَافِيَّةً. 6وَكَانَ عَرْضُ الطَّبَقَةِ الأُولَى خَمْسَ أَذْرُعٍ (نَحْوَ مِتْرَيْنِ وَنِصْفِ الْمِتْرِ)، وَعَرْضُ الطَّبَقَةِ الثَّانِيَةِ سِتَّ أَذْرُعٍ (نَحْوَ ثَلاَثَةِ أَمْتَارِ)، وَعَرْضُ الطَّبَقَةِ الثَّالِثَةِ سَبْعَ أَذْرُعٍ (نَحْوَ ثَلاَثَةِ أَمْتَارٍ وَنِصْفِ الْمِتْرِ). وَكَانَتِ الْحُجُرَاتِ مُتَّصِلَةً بِجُدْرَانِ الهَيْكَلِ بِعَوَارِضَ مُرْتَكِزَةٍ عَلَى كُتَلٍ خَشَبِيَّةٍ مُثَبَّتَةٍ خَارِجَ الْجُدْرَانِ، وَلَيْسَ فِي بَاطِنِ الْجُدْرَانِ نَفْسِهَا. 7وَتَمَّ بِنَاءُ الْهَيْكَلِ بِحِجَارَةٍ صَحِيحَةٍ، اقْتَلَعَهَا الْعُمَّالُ وَنَحَتُوهَا فِي مَقَالِعِهَا، فَلَمْ يُسْمَعْ فِي الهَيْكَلِ عِنْدَ بِنَائِهِ صَوْتُ مِنْحَتٍ أَوْ مِعْوَلٍ أَوْ أَيِّ أَدَاةٍ حَدِيدِيَّةٍ. 8وَكَانَ مَدْخَلُ الطَّابِقِ الأَسْفَلِ يَقُودُ إِلَى الْجَانِبِ الأَيْمَنِ مِنَ الْهَيْكَلِ، وَمِنْهُ يَصْعَدُونَ بِدَرَجٍ يُفْضِي إِلَى الطَّابِقَيْنِ الثَّانِي والثَّالِثِ. 9وَبَعْدَ أَنْ أَكْمَلَ سُلَيْمَانُ بِنَاءَ الهَيْكَلِ كَسَا سَقْفَهُ بِعَوَارِضَ وَأَلْوَاحٍ مِنْ خَشَبِ الأَرْزِ. 10وَكَانَ ارْتِفَاعُ الْحُجُرَاتِ الْمُلْحَقَةِ بِالْهَيْكَلِ خَمَسَ أَذْرُعٍ (نَحْوَ مِتْرَيْنِ وَنِصْفِ الْمِتْرِ)، وَقَدْ ثَبَّتَهَا بِالْهَيْكَلِ بِعَوَارِضَ مِنْ خَشَبِ الأَرْزِ. 11 وأَوْحَى الرَّبُّ إِلَى سُلَيْمَانَ بِشَأْنِ الْهَيْكَلِ قَائِلاً:

َ 12أَمَّا مَا يَتَعَلَّقُ بِهَذَا الْهَيْكَلِ الَّذِي شَيَّدْتَهُ، إِنْ سَلَكْتَ فِي فَرَائِضِي وَطَبَّقْتَ أَحْكَامِي وَأَطَعْتَ وَصَايَايَ، وَمَارَسْتَهَا فَإِنَّنِي أُحَقِّقُ وُعُودِي الَّتِي وَعَدْتُ بِهَا دَاوُدَ أَبَاكَ 13وَأُقِيمُ وَسَطَ شَعْبِي إِسْرَائِيلَ وَلاَ أَتَخَلَّى عَنْهُ.

Inside the Temple: Holy Place 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

 

رسم تصوري لداخل الهيكل

 

 

 

التصميمات الداخلية للهيكل

14وَهَكَذَا شَيَّدَ سُلَيْمَانُ الْهَيْكَلَ وَأَكْمَلَهُ، 15وَكُسِيَتْ جُدْرَانُ الْهَيْكَلِ مِنَ الدَّاخِلِ، مِنَ الأَرْضِ إِلَى السَّقْفِ بِعَوَارِضَ مِنْ خَشَبِ الأَرْزِ، وَغُطِّيَتْ أَرْضِيَّتُهُ بِخَشَبِ السَّرْوِ، 16وَاقْتَطَعَ عِشْرِينَ ذِرَاعاً (نَحْوَ عَشَرَةِ أَمْتَارٍ) مِنْ مُؤَخَّرَةِ الْهَيْكَل بَنَى فِيهَا الْمِحْرَابَ، أَيْ قُدْسَ الأَقْدَاسِ بَعْدَ أَنْ بَنَى جُدْرَاناً دَاخِلِيَّةً مِنَ الأَرْضِ إِلَى الْحِيطَانِ بِعَوَارِضَ مِنْ خَشَبِ الأَرْزِ. 17وَامْتَدَّ بَاقِي الهَيْكَلِ أَمَامَ قُدْسِ الأَقْدَاسِ عَلَى طُولِ أَرْبَعِينَ ذِرَاعاً (نَحْوَ عِشْرِينَ مِتْراً). 18وَنُقِشَتْ عَلَى أَلْوَاحِ خَشَبِ الأَرْزِ الَّتِي غَطَّتِ الْجُدْرَانَ الدَّاخِلِيَّةَ أَشْكَالُ يَقْطِينٍ، وَبَرَاعِمِ زُهُورٍ مُتَفَتِّحَةٍ. وَكَانَ الْبِنَاءُ الدَّاخِلِيُّ مَصْنُوعاً كُلُّهُ مِنْ خَشَبِ الأَرْزِ فَلَمْ يَظْهَرْ فِيهِ حَجَرٌ. 19و َأَعَدَّ سُلَيْمَانُ مِحْرَاباً فِي وَسَطِ الْهَيْكَلِ مِنْ دَاخِلٍ لِيَضَعَ فِيهِ تَابُوتَ عَهْدِ الرَّبِّ. 20 كَانَ طُولُهُ عِشْرِينَ ذِرَاعاً (نَحْوَ عَشَرَةِ أَمْتَارٍ)، وَعَرْضُهُ عِشْرِينَ ذِرَاعاً، وَارْتِفَاعُهُ عِشْرِينَ ذِرَاعاً. وَغَشَّاهُ بِذَهَبٍ نَقِيٍّ كَمَا غَشَّى الْمَذْبَحَ بِخَشَبِ الأَرْزِ. 21وَبَعْدَ ذَلِكَ غَشَّى سُلَيْمَانُ الْهَيْكَلَ كُلَّهُ مِنْ دَاخِلٍ بِذَهَبٍ نَقِيٍّ. وَصَنَعَ سَلاَسِلَ ذَهَبِيَّةً حَجَزَ بِهَا مَدْخَلَ الْمِحْرَابِ المغشي بِالذَّهَبِ النَّقِيِّ. 22فَكَانَ الهَيْكَلُ بِكَامِلِهِ مغشي مِنَ الدَّاخِلِ بِالذَّهَبِ النَّقِيِّ، بِمَا فِيهِ مَذْبَحُ الْمِحْرَابِ. 23وَأَقَامَ فِي الْمِحْرَابِ كَرُوبَيْنِ مَصْنُوعَيْنِ مِنْ خَشَبِ الزَّيْتُونِ، عُلُوُّ الْوَاحِدِ مِنْهُمَا عَشْرُ أَذْرُعٍ (نَحْوُ خَمْسَةِ أَمْتَارٍ). 24وَ طُولُ جَنَاحَيِ الْكَرُوبِ الْوَاحِدِ، مِنَ الطَّرَفِ الْوَاحِدِ إِلَى الطَّرَفِ الآخَرِ، عَشْرُ أَذْرُعٍ (نَحْوُ خَمْسَةِ أَمْتَارٍ) 25وَكَذَلِكَ كَانَ طُولُ جَنَاحَيِ الْكَرُوبِ الثَّانِي عَشْرَ أَذْرُعٍ (نَحْوَ خَمْسَةِ أَمْتَارٍ)، لأَنَّهُمَا كَانَا مُتَمَاثِلَيْنِ فِي الْقِيَاسِ والشَّكْلِ. 26وَكَانَ عُلُوُّ كُلِّ كَرُوبٍ عَشْرَ أَذْرُعٍ (نَحْوَ خَمْسَةِ أَمْتَارٍ). 27وَأَقَامَ الكروبين فِي وَسَطِ قُدْسِ الأَقْدَاسِ، بِحَيْثُ يَمْتَدُّ طَرَفَا جَنَاحَيْهِمَا الْخَارِجِيَّيْنِ مِنَ الْحَائِطِ إِلَى الْحَائِطِ، وَيَتَلاَمَسُ طَرَفَا جَنَاحَيْهِمَا الدَّاخِلِيَّيْنِ فِي مُنْتَصَفِ الْمِحْرَابِ.

Most Holy Place 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

 

 

وَغَشَّى سُلَيْمَانُ الْكَرُوبَيْنِ بِالذَّهَبِ. 29وَنُقِشَتْ عَلَى جَمِيعِ الْجُدْرَانِ الْمُحِيطَةِ بِالْهَيْكَلِ مِنَ الدَّاخِلِ وَالْخَارِجِ رُسُومُ كَرُوبِيمَ وَنَخِيلٍ وَبَراعِمِ زُهُورٍ. 30 وَ 28غَشَّى أَرْضَ الْهَيْكَلِ كُلِّهِ، بِقِسْمَيْهِ الدَّاخِلِيِّ وَالْخَارِجِيِّ، بِذَهَبٍ. 31وَكَانَ لِلْمِحْرَابِ بَابٌ مِنْ مِصْرَاعَيْنِ مَصْنُوعَيْنِ مِنْ خَشَبِ الزَّيْتُونِ، لَهُمَا عَتَبَةٌ وَقَائِمَتَانِ عَلَى شَكْلِ مُخَمَّسٍ. 32وَنَقَشَ عَلَى الْمِصْرَاعَيْنِ رُسُومُ كَرُوبِيمَ وَنَخِيلٍ وَبَرَاعِمِ زُهُورٍ، وَغَشَّاهُمَا بِذَهَبٍ، كَمَا رَصَّعَ الْكُرُوبِيمَ وَالنَّخِيلَ بِذَهَبٍ. 33وَصَنَعَ لِمَدْخَلِ الْهَيْكَلِ قَوَائِمَ مُرَبَّعَةً مِنْ خَشَبِ الزَّيْتُونِ، 34وَمِصْرَاعَيْنِ مِنْ خَشَبِ السَّرْوِ، لِكُلِّ مِصْرَاعٍ دَفَّتَانِ تَنْطَوِيَانِ عَلَى بَعْضِهِمَا. 35وَنَحَتَ نُقُوشَ كَرُوبِيمَ وَنَخِيلٍ وَبَرَاعِمِ زُهُورٍ وَغَشَّاهَا بِذَهَبٍ مَطْرُوقٍ. 36وَكَانَ جِدَارُ السَّاحَةِ الدَّاخِلَيَّةِ مَبْنِيّاً مِنْ ثَلاَثِ طَبَقَاتٍ مِنَ الْحِجَارَةِ الْمَنْحُوتَةِ، وَطَبَقَةٍ مِنْ عَوَارِضِ الأَرْزِ الْمُشَذَّبَةِ. 37وَكَانَ إِرْسَاءُ أَسَاسِ بَيْتِ الرَّبِّ فِي شَهْرِ زِيُو (أَيَارَ مَايُو) مِنَ السَّنَةِ الرَّابِعَةِ لِحُكْمِ سُلَيْمَانَ. 38وَفِي شَهْرِ بُولَ (تِشْرِينَ الثَّانِي نُوفَمْبَرَ) مِنْ الْعَامِ الْحَادِي عَشَرَ لِمُلْكِ سُلَيْمَانَ، اكْتَمَلَ بِنَاءُ الْهَيْكَلِ بِكُلِّ تَفَاصِيلِهِ، وَهَكَذَا اسْتَغْرَقَ تَشْيِيدُهُ سَبْعَ سَنَوَاتٍ.

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

رسم لهيكل سليمان وفق الشرح السابق

 

 

 

إذا أردنا التكلم عن الفن المعماري فان صور الفينيقية هي أم البنائية قاطبة وملكها حيرام وهو السّباق في بناء هيكل سليمان فلولا حضوره المعنوي والمادي لما تمكن سليمان من إتمام وصية أبيه. والمعروف لدى ألقاصي والداني هو أن هيكل سليمان هو نسخة طبق الأصل ومصغرة عن هيكل ملكارت. فلما استقر الملك في يد سليمان وأدرك حقيقة تعاليم أمه بتشابع الكنعانية الأصل وتأسره بحضارة فينيقيا توجه إلى صور مخاطبا ملكها حيرام بأن يرسل إليه البنائين والمهندسين ليشيدوا له هيكل للإله.

وكان أن أرسل الملك حيرام رجلا ماهرا صاحب فهم، خبير في الذهب والفضة والنحاس والحديد عالم بالأرجوان والبز والقرمز ألا وهو حيرام أبي (900 ق.م.). من سبط دان وفي رواية أخرى من سبط نفتالي كان حيرام أبي رجلا عظيما يتقن أسرار البنائية يجسد رموزها نقل البنائية من أفكار إلى حياة عاش فيها ولها واستشهد من أجلها وسجل بدمه جوهر هذه الرسالة الهندسية.

ولهذا الرجل ملاحم وأساطير حاكها المؤرخون حوله فمن مؤكد لصحتها ومن ناكر لها فكيف لنا أن نسمي حيرام أبي أسطورة وقد أوتي على ذكره في التوراة. والواقع والحقيقة هي أن الملك سليمان قد أرسل إلى الملك حيرام طالبا المساعدة في بناء هيكل للرب في أورشليم فما كان من الملك حيرام ملك صور إلا أن أرسل حيرام أبي إبن الأرملة من صور.

لقد روى لنا جيرار دو نرفال في كتابه رحلة إلى الشرق قصة زيارة بلقيس ملكة سبأ إلى أورشليم وقد جاءت لتتعرف على الملك سليمان وتقف على حكمته وعظمة هيكله فكان أن تعرفت على المهندس الأكبر حيرام أبي والذي برؤيته شعرت وأيقنت مقدرته ورجولته. فطلبت إليه أن يرافقها إلى ورشة العمل وكان أن استجاب حيرام أبي لطلبها حيث رأت مئات الألوف من العمال وكان أغلبيتهم من الفينيقيين. وقد رأت بأم عينها كيف يسّير العمل هذا المهندس العظيم هذه الجماعة من البحر البشري والذي يطيع إشارة هذا المعلم حين يرسمها في الهواء. Τ

 

 

 

 

 

 

 


 

 

 

المعلم السابق وهو يرسم إشارته

 

فتتحرك هذه الجموع الغفيرة فالمبتدئون في الجنوب والشغالون في الشمال والأساتذة في الشرق. فأدركت بلقيس جمال وسهر وعظمة حيرام أبي وأدركت أنه مصدر خلق وإبداع. وعرفت بلقيس فيما بعد بمقتل مهندس الهيكل الأعظم حيرام أبي فحزنت حزنا عظيما. فالأخبار الماسونية تقدم لنا أمجد الأمثال للأمانة عن موت الأستاذ المهندس الذي أهرق دمه قبل أن يضع اللمسات الأخيرة على الهيكل.فقد كان حيرام أبي قد وضع في صدر شرق الهيكل من الناحية العليا كوكب الشرق الأعظم مكتوب باللون القرمزي. وذكر أنه أثناء وجوده في الهيكل كان يرافقه 15 من المعاونين الشغالين الذين كانوا معينين للترؤس على العَمَلة إذ رأوا أن الهيكل قد أوشك أن يتم بناءه وهم غير حاصلين على الأسرار الكاملة للأساتذة البنائين تآمروا للحصول على تلك الأسرار بأي طريقة كانت. ولما هموا بفعل ما صمموا عليه انفصل عنهم 12 من المعاونين الشغالين أما الثلاثة الباقون وهم الأشد شرا قرروا إنجاز ما تأمروا عليه، فكمنوا على أبواب الهيكل الثلاثة: الشرقي والغربي والجنوبي. وبينما كان المهندس الأكبر حيرام أبي بالهيكل يقدم فروض الصلاة والعبادة لإيل كعادته وكان ذلك في وقت الظهر وبانتهاء الصلاة، قصد الخروج من الباب الجنوبي و كان كامنا فيه أحد الخونة وبيده مسطرة ثقيلة من الرصاص فقابله مهددا وطالبا أسرار الأساتذة البنائين، ولما كان الأستاذ حيرام أبي شديد الحرص على قسمه أجابه: أن هذه الأسرار لا يعلمه أحد إلا ثلاثة ولا يمكن أن يبوح بها إلا برضاهم جميعا، مضيفا أنه بالصبر والاجتهاد ينال كل ذي حق حقه وليس بالقوة وأضاف أنه يفضل الموت على الإباحة بالأسرار. ولما كان هذا الجواب على غير ما يتمناه الخائن، همّ بضرب الأستاذ حيرام أبي على رقبته ضربة شديدة، فتفادها الأستاذ حيرام بمهارة لكنها أصابت صدغه الأيمن فجرحته وخر على ركبنه اليسرى، ولما أفاق من غشيته بادر بالذهاب إلى الباب الشرقي فقابله الخائن الثاني وتهدده إن لم يعطيه الأسرار وكانت إجابة الأستاذ حيرام أبي كالسابق وهو غير خائف، فما كان من الخائن الثاني إلا أنه ضربه بالزاوية التي كان ممسكا بها على كتفه الأيسر ضربة شديدة ألقته أرضا على ركبته اليمنى. ولما أفاق ورأى تعثر خروجه من هذين البابين، ذهب إلى الباب الشرقي حيث الخائن الثالث واقف له بالمرصاد فطلب منه السر مهددا فأجابه الأستاذ حيرام كما أجاب رفيقيه، ثابت الجأش غير مزعزع فما كان من الخائن الثالث والذي كان بيده مطرقة كبيرة إلا أن ضربه على جبهته ضربة عنيفة ألقته على الأرض ميتا.

وظلت الأدوات التي استعملت في قتل المعلم، والأعضاء التي تلقت الضربات، والقتلة أنفسهم رموزا خالدة بمعانيها فالمسطرة هي الدقة في التنفيذ سدّدها الرياء إلى مركز الحياة المادية والزاوية وهي الاستقامة في العمل صوبها الجهل إلى الروح، والمطرقة التي حطمت الجبهة هي تحقيق إنتصار الكبرياء في مركز الحكمة. نعم هكذا تستمر المأساة من هابيل إلى زكريا فقد قال السيد المسيح "...يأتي عليكم كل دم ذكي سفك على الأرض من دم هابيل الصديق إلى دم زكريا بن براخيا الذي قتلتموه بين الهيكل والمذبح " وحتى اليوم يرددون الماسون هذه الحكاية في محافلهم في مختلف أنحاء العالم. وقد اختلفت المراجع في أسماء الخونة الثلاث فمرجع يقول أنه فانور، عمرو وماتوشالح، ومن يقول سترك وستركين، أوسترفوت، ومن يقول أبيرام، رومفل وهبدن، ومن يقول أحيرام، رومقل وجرافيرو ومن يقول جبلون،جبلاس وجبلوس و من يقول جبلا، جبلو وجبلوم.

ولدى ورود الخبر عن موت الأستاذ حيرام أبي أخـذ الثلاثة الخونة يندبون قائلين:" اختفى رئيسنا حيرام أبي. " هنا قال إبن أخ حيرام:" قد تكون الذئاب افترسته." فأرسل الملك سليمان تسعة أساتذة وكل مجموعة فيها ثلاث وكان بينهم أدونيرام وطوبال قاين، فشهدوا عن بعد ثلاثة طيور سوداء كبيرة، نسور من نوع الرخم مجتمعة على جيفة تحت شجرة اللبخ، فاقتربوا من الشجرة فرأوا جثة قد مزقتها النسور والوحوش، فعرفوا أنها جثة حيـرام أبي وذلك من بعض ثيابه وخاتمـه الفضي المرسوم عليه رسم مطرقة، فأخذوا الجثة وثيابه وخاتمه وبعد أغصان شجرة اللبخ وهي من نوع

الأكاسيا وذهبوا بكل هذا إلى الهيكل، حيث جلل بالأقمشة السوداء حدادا وأقيم له مناحة حافلة في جميع الهياكل. لكي ندرس معنى كلمة حيرام نجد أنها مكـونة من مقطعين: حي و رام، وحي هنا بمعنى الذي يعيش أي فيه حياة، ورام أي العالي وأبي أي من له قدر من الإحترام أو الوالد فإذا يمكنا أن نعرف حيرام أبي بالرجل الحي ذو الإحترام السامي.

وإذا عدنا إلى سجلات التاريخ نجد أن في الكتاب الثالث لملحمة البعل وعناة في السطر العاشر من النص الأول:" أسرع في تشييد هيكلهم." وفي النص الرابع بعد انتصار البعل على يم إله المياه المتمردة يشعر أنه بحاجة إلى هيكل والهيكل من إشارات الألوهية ولا اعتبار لإله لا هيكل له. والعمود الخامس السطر 27/28:"لقد جئتك ببشرى سيبنى لك هيكل." وفي النص الثامن العمود الثالث السطر 27 حيث الحديث موجه إلى كاشر إله البناء:" أسرع وارفع هيكل من ذهب." وفي ملحمة الرفائيم أو الأخيلة والأشباح في العمود الأول في القطعة الأولى و العمود الأول في القطعة الثانية كما العمود الثاني و العمود الأول في القطعة الثالثة نجد إيل يدعو الرفائيم إلى هيكله وأنه سيصل إلى الهيكل بعد ثلاثة أيام ويكرر هذه الدعوة ويعلن مسح البعل ملك وذلك بصب الزيت على رأسه.

مما تقدم نجد أن الفينيقيين من أوائل الشعوب التي اهتمت ببناء هياكل للآلهة  كهيكل ملقرت وذلك قبل ألاف السنين من أن يفكر الملك سليمان في بناء هيكل للإله والمسمى هيكل سليمان .

المراجع:

الكتاب المقدس العهد القديم

جيرار دي نرفال

ملاحم وأساطير أوغاريت لأنيس فريحة